تعليق وزارة الخارجية الأوكرانية حول قرار اللجنة الوزارية لمجلس الأتحاد الأوروبي حول الوضع في جمهورية القرم و مدينة سيفاستوبل ( أوكرانيا )
09 مايو 2017 13:07

 

في 3 من آيار لعام 2017 أعتمدت اللجنة الوزارية لمجلس الأتحاد الأوروبي قراراً بشأن الوضع في جمهورية القرم و مدينة سيفاستوبل ( أوكرانيا ), و الذي يعتبر أول وثيقة شاملة صادرة من اللجنة الوزارية للمجلس الأتحاد الأوروبي مخصصة حصراً لقضية القرم .

وأكدت اللجنة الوزارية مرة أخرى بعدم تغير موقفها على استقلالية وسيادة وسلامة أراضي أوكرانيا ضمن الحدود المعترف بها دولياً.

كذلك إدانة الضم غير الشرعي للاتحاد الروسي لجمهورية القرم ومدينة سيفاستوبول الذي بدوره يضعف الأمن و السلام و الوضع الديمقراطي في قارة أوروبا، وأكدت اللجنة الوزارية لمجلس الاتحاد الأوروبي أن هذا التصرف من جانب الاتحاد الروسي يشكل انتهاكا للقانون الدولي.

أعتراف لجنة الوزراء للأتحاد الأوروبي و الذي سبقه اعتراف الجمعية العامة للأمم المتحدة بمسؤولية الاتحاد الروسي وفقاً للقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان الدولية، ودعا سلطات الأتحاد الروسي لأستيفاء  التزاماتها بالكامل .

ومع تزايد حالات الانتهاك لحقوق الإنسان والتي من ضمنها تقييد حرية التعبير والتجمعات السلمية، وحرية الدين والمعتقد، شهد ايضاً قمع الأقليات الوطنية، ولا سيما تتار القرم. أدى قرار ما يسمى بالمحكمة العليا في شبه جزيرة القرم المحتلة على عدم الاعتراف بمنظمة ( المجلس ) التابعة لتتار القرم وحظر أنشطتها , إدانة لجنة الوزراء. وبالتالي، تتضمن الوثيقة شرطاً واضحاً للاتحاد الروسي على اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لضمان احترام حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم، بما في ذلك إعادة النظر في أمر ( المجلس ).

تعتبر أحد أهم أوجه مضمون القرار هو وصول منظمات حقوق الأنسان ولا سيما مفوضية الأتحاد الأوروبي لحقوق الانسان دون عوائق الى شبه جزيرة القرم المحتلة مؤقتاً من أجل مراقبة تطبيق مبادئ حقوق الأنسان ضمن صلاحياتها .كذلك نعتبر بأن وجود الهيئات الأممية  ورصد المؤسسات الدولية في شبه جزيرة القرم المحتل للوضع  الأنساني في حقوق الإنسان أمر حيوي وعاجل .

في هذا السياق، تعتبر أولوية مناشدة مفوضية حقوق الإنسان في مجلس الأتحاد الأوروبي ، والتي تعتبر المؤسسة الدولية الوحيدة لهذا اليوم التي قامت بزيارة تفقدية إلى الأراضي المحتلة مؤقتا في شبه جزيرة القرم في سبتمبر 2014، الى مواصلة مراقبة الوضع في شبه الجزيرة.

 و يعتبر قرار لجنة الوزراء في الأتحاد الأوروبي واحدا من أهم عناصر الأاستجابة من المجتمع الدولي على الأعمال الإجرامية للأتحاد الروسي في أوكرانيا. هذا القرار، وبطبيعة الحال، ويقوي موقف شبه جزيرة القرم و يأتي مماثلاً لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام الماضي المرقم 205\71 "حالة حقوق الإنسان في جمهورية القرم وسيفاستوبول (أوكرانيا)" و يحث مجلس الأتحاد الأوروبي على تنفيذ هذا القرار.

وكذلك تعد هذه الوثيقة المعتمدة اليوم هي واحدة من المساهمات الكبيرة في مجلس الأتحاد الأوروبي لضمان الأمن الديمقراطي في أوروبا والدفاع عن القيم والمبادئ الأساسية للمنظمة - حماية حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون.

Outdated Browser
Для комфортної роботи в Мережі потрібен сучасний браузер. Тут можна знайти останні версії.
Outdated Browser
Цей сайт призначений для комп'ютерів, але
ви можете вільно користуватися ним.
67.15%
людей використовує
цей браузер
Google Chrome
Доступно для
  • Windows
  • Mac OS
  • Linux
9.6%
людей використовує
цей браузер
Mozilla Firefox
Доступно для
  • Windows
  • Mac OS
  • Linux
4.5%
людей використовує
цей браузер
Microsoft Edge
Доступно для
  • Windows
  • Mac OS
3.15%
людей використовує
цей браузер
Доступно для
  • Windows
  • Mac OS
  • Linux